January 2, 2019

درس فى التفريط .. فى ذكرى سقوط غرناطة فى مثل هذا اليوم ٢ يناير ١٤٩٢ م

نستذكر اخر مواطن الحضارة الإسلامية فى أوروبا قبل المغيب، بعد أكثر من ثمانية قرون من الإشراق.

كانت مدينة غرناطة في عصرها أجمل مدن العالم بشوارعها النظيفة وميادينها الرائعة وحدائقها الغنّاء، ومبانيها ومرافقها الجميلة، ولا تزال آثارها الباقية تشهد على ما بلغته المدينة من رقي ومدنية.